فنون القيادة ومزالقها ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فنون القيادة ومزالقها ...

مُساهمة  ياسين التكوري في الأربعاء مارس 04, 2009 12:07 am

فنون القيادة ومزالقها
________________________________________
يعتبر موضوع القيادة من المسائل التى شغلت بال الباحثين والدارسين في مجال الجماعات سواء كان الأمر يتعلق بمفهوم القيادةأو الأسباب التى تجعل من أحد أفراد الجماعة قائدا دون غيره وسأتناول موضوع القيادة مرة أخرى فى ساحة تنمية القيادات لما لهذا الموضوع من أهمية بالغة فى فى قيادة المؤسسات وإدارتها على مختلف أنواعها سواء إقتصادية أو إجتماعية أو سياسية ,عسكرية , و كذلك فى حياة الأمم والشعوب
حيث يبنى نجاح تلك المؤسسات على نوع القادة وشكل القيادة التى يتبعونها , ولتحقيق أهداف و آمال والتطلعات التى يطمح إليها أفراد أى مجتمع كان اومؤسسة كانت يلزم إيجاد القيادات الفاعلة والمؤثرة التى تستطيع أن تقود الجماعات نحو تحقيق الأهداف والغايات المنشودة فالقادة مسؤلون عن مدى النجاح الذى يحققه المجتمع وكذلك الفشل .
لقد أصبح للقيادةشأنها ليس من حيث دورها فى التنفيذ وتحقيق الأهداف وإنما إيضا من حيث أهميتها فى أختيار الأهداف وفى تنفيذها وفى تكتيل ولاء الجماعة حولها .
وينظر العديد من البحاث للحركة الكشفيةعلى أنها من أهم المنظمات التى تصنع القادة ........ فمن هم القادة ؟ وماهو مفهوم القيادة ؟
هناك العديد من التعريفات لعملية القيادة تتفق فى فقرة وتتابين فى أخرى ويعود ذلك للنظريات العديدة التى طرحها المفكرون وفقهاء علم الأجتماع لتفسير ظاهرة القيادة , غير أن كتاب التدريب الدولى الصادر عن المنظمة الكشفية العالمية تبنى فى تعريفه عملية القيادة وفقا للنظرية الموقفية
ويمكن أن نعرف القيادة بأنها :
هى القدرة على التأثير على الآخرين وتوجيه سلوكهم لتحقيق أهداف معينة .
القائد :هو الشخص الذى يقوم بالتأثير على سلوك الأفرد بشكل إيجابى وتوجيهم لأنجاز أهداف محددة وهو بالتالى يحرك المجموعة وينسق بين جهود أفرادها .

كيف يستطيع القادة التأثيرفى الآخرين ؟ وماهى مصادرسلطةهذا التأثير ؟
ليس المقصود بالسلطة أوالقوة أستخدام العنف ضد الآخرين أو إذائهم
أوقهرهم وإنما تنظيم العلاقات والمعاملات داخل المؤسسة فحتى العلائق
والمشاعر الأنسانية هناك تشريعات سموية وقوانين وضعية لتنظيمها وضبطها, وبالرغم من الأعضاء فى الحركة الكشفية والإرشادية أفراد متطوعون بإرادتهم إلا أن هناك قوانين ولوائح تنظم وتضبط كل الأفراد المنتسبين للحركة ويخضعون لسلطة النظام الأساسى فمثلاً إذا ماخالف عضو فىالحركةالعامة للكشافةوالمرشدات مبادىء وأهداف الحركة أو
مارس سلوك سلبى خالف العهد والشريعة فإنه يكون خاضعا لسلطة مجالس الشرف وربما أذا ثبت عليه ذلك يجرد من عضويته ، ويكون خارج الحركة ، وإذا ما مارس القادة المسؤولون هذاالسلطة التنظيمية على الأفراد المخالفين فليس معنى ذلك أن العلاقات بين القادة والأفراد وبين المنتسبين لا تربطها مشاعر وآواصر الأخوة والمحبة والروح الكشفية والأحترام المتبادل كل ذلك موجود ومدعوم بالعهد وشريعة الكشاف و بالنظام الأساسى
إذا فعملية التأثير ونسبتها ترتبط بالسلطة التى يتمتع بها القائد ومصادرها
وفق كتاب التدريب الدولى
الخبرة : وهى مستمدة من المعلومات والمعارف الكشفية والعامة التى يتمتع بها القائد .
الشخصية :وهى على أساس شخصية القائد وأمتلاكه لميزات ومهارات تثيرالأعجاب
القانون :يستطيع القائد أن يؤثر على الآخرين أعتمادا على المهمة التى يقوم بها فى الهيكل التنظيمى .
المكافأة : تعتمد على أساس قدرة القائد على مكافأة أفراد
المجموعة ماديا أو معنويا .
الإكره :وهى مبنية على أساس قدرة القائد على معاقبة المخالفين .
ويعمل جميع القادة على أساس مجموعة من هذه السلطات
ولكن القيادة الفعالة هي التي تقدر على تنويع هذه السلطات ووفقا لنظرية القيادة وفق الموقف فأن أستخدام هذه السلطات تعتمد على الموقف الذي يجد القائد نفسه فيه ودرجة نضج و وعى المجموعة , فهناك علاقة مباشرة بين مستوى نضج المجوعة ونوع قاعدة السلطة التىتضمن طاعتهم .

مستوى درجةالنضج عالية
مفوضات
مدربات
قائدات
مساعدات قائدات
مرشدات
فتيات
زهرات
مستوى درجة النضج منخفضة

أساليب القيادة وفقا لنظرية الموقف
وهى تربط السلوك القيادى بالموقف والأحوال المحيطة بالقائد فا لأسلوب
المتبع فى مرحلة أو حالة ما قد لا يكون مناسبا فى حالة مغايرة ,
وتحكم هذه النظرية عناصر ثلاثة :
1. سمات القائد
2. سمات افراد المجموعة
سمات الموقف وطبيعة الحالة
القيادة الأتواقراطية القيادة مركزة فى القائد

القيادة الديمقراطية القيادة مركزة فى الجماعة

القيادة الأيديقراطية القيادة مركزة فى العضو

مثال على ذلك يتبع القائد الأسلوب الأتوقراطى إذا كان الموقف يتعلق
بسلامة وأمن الأفراد , ويمكن ان يكون القائد ديمقراطيا إذا الموقف يتطلب أن ينجز الأفراد مهمة معينة مثلا كبناء خيمة .
والحقيقة أن أسلوب القيادة لا يعتبر ”عملية نمطية تفترض تصرف القائد بصورة ثابتة مهما تغير الموقف,وتربط نظرية القيادة وفقا للموقف السلوك القيادي بالموقف والأحوال المحيطة




،، فنون القيادة ،،

1. فن أصدار الآومر
الغاية من الأمر سياسة الأفراد والأستفادة من قدراتهم وليست الغاية منه أستعراضية أوتعسفية
ليكن أمرك واضحا ,كاملا ,موجزا, دقيقا, وكن واثقا من نفسك عند أصداره .
حددالشخص المسؤول بعد أصدار الأمروحددالوقت

2. فن الأتصال

يعد الأصغاء للأفراد من أهم مهارات الأتصال ......وتضمنت أحدى الدراسات الحديثة قواعد الأتصال الناجح أدرجتها تحت الأسم Human Touh ....... اللمسة الأنسانية
على النحو التالى :
أستمع إليه
أحترم شعوره
حرك رغبته
قدرمجهوده
مده بالأخبار
 دربه
أرشده
تفهم تفرده
أتصل به
3. فن معالجة التذمرات
تجنب الأوضاع التى تخلق المشكلات
أستقبل الشاكى بالترحاب وأستمع إليه ولا ترفض الشكوى مباشرة ثم أستمع إلى وجهة النظر الأخرى
4. فن التأنيب
أعط الملاحظة الضرورية دون تأخير ,ولتكن بنغمة هادئة ورزينة .
أُنب ولكن بعد تحرى الحقيقة كاملة وتجنب إثارة الجروح السابقة .
التأنيب الذى لايتناسب مع الخطأ يعطى نتيجة عكسية
أسأل المخطئ ماالواجب عليه فعله لتجنب هذا الخطأ مستقبلا وتوصل معه لحلول عملية .
5.فن المكافأة والتشجيع

أثن على الأعمال الناجحة وأعترف بأنجازات الأفراد

عاملهم كخبراء فيما يتقنونه وتقبل أفكارهم التجددية

6. فن التعاون مع القادة الآخرين
تذكر أن غاية العمل ليست خدمة أشخاص أو أغراض تافهة
وأنما لخدمة مثل عليا يتقاسم الجميع متاعب تحقيقها .
لابد من وجود رغبة كبيرة فى التفاهم المشترك .
ليكن نقدك لغيرك من القادة لبقا فى لفظه بناء فى غايته .
لايكن همك مراقبة أخطاء الآخرين فسوف يضيع عملك .
لاتترك مجالا لتفاقم سوء التفاهم .

صفات القائد
الهدوء وضبط النفس ,الأيمان بالمهمة ,البداهة والمبادرة وأخذ القرار , الأنضباط , الفعالية , الواقعية , طيبة القلب ,الحزم ,العدل , أعطاء المثل ،المعرفة , التنبؤ ,

مشكلة ضعف القيادة
ضعف التأثير فى سلوك المجموعة لتحقيق هدف معين .
مظاهرها :
أنعدام الأنضباط فى المجموعة .
التردد والخوف من التوجيه
ضعف التفاعل مع أنشطة الحلقة أو المفوضية أو القيادة العامة
بقاء الصفات السلبية فى الأفراد أو زيادتها
بقاء المجموعة من غير نفوذ



مزالق القيادة

الأستبداد – التفريط – الكبر – ورفض النقد – غياب الهدف من الذهن وبعثرة الأولويات
مخالفة الفعل للقول
 الأستئثار بشيء دون الأفراد
ضياع معالم القدوة الحسنة من شخصية القائد
 التوقف عن تنمية المواهب وتجديد المعارف الشخصية بحجة علو المرتبة
الأنسياق الدائم مع رغبات الأفراد والأنقياد لهم


والسلام عليكم ورحمة الله
منقول عن موقع الساحة الكشفية
avatar
ياسين التكوري

عدد الرسائل : 51
العمر : 31
Région et pays : فوج الفحص للكشافة التونسية
تاريخ التسجيل : 11/12/2006

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى